الجمعة، 12 ديسمبر، 2014

بيهانس هو محطة عالمية لكل مبدع ليشارك أعماله و ينشرها ليراها الجميع.  


مرتين في كل سنة بيهانس يقيم حدث باسم  Portfolio Review Week وهو حدث ينظمه مجموعة من المتطوعين من حول العالم . بهدف خلق مساحة تجمع المبدعين في  مختلف المجالات الفنية. حيث يتكون الحدث من متحدثين و عارضين. المتحدثين يهيمنون خشبة المسرح بعرض أفكارهم أو مشاريعهم وتجاربهم. أما العارضين فتكون لهم مساحتهم الخاصة لعرض أعمالهم و التعريف بها و بأنفسهم للزائرين. الزوار ينقسمون إلى قسمين البعض متفرج فقط يأتي ليشعل إلهامه أو ليتعرف على الموهوبين. أما القسم الآخر فهم متواجدون لاكتشاف المواهب و توظيفها. في النهاية هو حدث ممتع و فيه شيء لكل شخص و كل ذوق . 

بيهانس السعودية انشئت عام 2013 , بهدف تشجيع المجتمع السعودي المبدع ليتنافس مع المبدعين على مستوى عالمي و يجمعهم تحت سقف واحد. تتفرع من بيهانس السعودية فروع صغيرة لكل مناطق المملكة مثل بيهانس الخبر , جدة , مكة و الرياض . 

بتاريخ 29 نوفمبر أقام بيهانس الخبر Portfolio Review #6  تضامنا مع معرض الفنون التشكيلية في سايتك. حيث استقبل المعرض ما يقابل 150 عمل لـ 65 فنان وفنانة . و استضاف بالتعاون مع فريق " هنا آرت " أربعة متحدثين مبدعين و هم أحمد الشايب , عامر السعد , محمد الخريجي و أحمد رباط.

لأننا استمتعنا بمشاهدتهم و الاستماع لهم , نرغب بأن نشاركك تلك المتعة . في الأسفل ستجد ملخص لحديث هؤلاء المبدعين بالإضافة إلى SketchNote " وهو ملخص مصور بسيط لما يقوله المتحدث" , فجهز كوب القهوة و استمتع بالقراءة .  



أحمد الشايب : صانع و مخرج أفلام
Twitter . Instagram . Vimeo 

مبدع أبهرنا بأسلوبه الروائي الفريد من نوعه فبالرغم من أنه لا يبدو كبيرا في السن إلا أن أسلوبه القصصي كان كأسلوب الجد الكبير الذي يحكي قصصا من حياته لأبنائه وبناته . كانت الأعين عليه طوال الوقت و الأذان لا تصغي لصوت غير صوته و الجميع على أطراف مقاعدهم منتظرين الكلمات لتخرج من فمه. عرفنا على . بداياته و الصعوبات التي واجهها في تحقيق حلمه لأن يكون صانع أفلام  


- بدايتي مع القصة كانت في 1990 , كنت أعتقد إن كل الأفلام الكرتونية حقيقية . لكن عندما سألت والدي عنها شرح لي أنها ليست إلا رسومات على ورق. عندها صدمت بأنها غير حقيقية
- في المرحلة الثانوية , مللت من الإذاعة المدرسية الروتينية. فقررت تغير ذلك برواية قصة في الإذاعة , انبهر الجميع ووقفوا مستمعين لها. بعد ذلك قررت أن أتحدى نفسي تركت الأوراق  و بدأت أقص القصص وأنا واقف في مكاني.
- في البداية تعلمت المونتاج و عملت على أشياء صغيرة مع معارفي بدون أدوات . " اليوم نعلمك ترمي , بعدين ترمينا . " عبارة ترددت عندما طلبت من الآخرين في مجال الفيديو أن يعلموني, ورفضهم لتعليمي خوفا من المنافسة .
- ظهرت القنوات التليفزيونية و انتشرت الأفلام . فتعرفنا على المحتوى الأجنبي. كانوا الأجانب مرحبين بفكرة تعليم شخص آخر , فتعلمت منهم . وبدأت أهتم بصناعة عمل له قيمة للناس.
- كنت أطمح لإني أكون صانع أفلام وقتها أدركت إن لأحقق حلمي و أتعلم صناعة الأفلام بشكل جدي "لازم أتزوجها !! "
-  في الجامعة تعرفت على بعض الأشخاص , و عرضت علينا الجامعة فرصة صناعة فيلم !!
 أنجزنا أول فيلم قصير لنا ضمن ورشة , صنعنا أدواته و تجهيزاته .  كان عن المخدرات . وعرض العمل بالجامعة و أسعد شيء بالنسبة لي كان عندما عرض في السجن و الأحداث. إذ إن المتلقي كان يشاهد الفيلم و بعدها يبدأ برواية ما رأه منه بحسب وجهة نظره.
- بالنسبة لي صناعة الأفلام تشمل الكثير فهي كل شيء
- اصدرنا العديد من المشاريع على يوتوب  منها  لوحة فنان , يظهر الصناعات و الإبداعات بشكل خام. خبز التمر , الكبدة العامرية و كرمك .


عامر السعد : مصور أزياء و بورتريه
 Instagram  

قصة عامر السعد في اكتشاف ذاته الإبداعية هي قصة رائعة  إذ اتخذ الكثير من القرارات الشجاعة و تخلى عن الكثير مما يسميه البعض بحياة مريحة كل ذلك لأجل أن يحقق حلمه . في نهاية حديثه استعرض لنا بعض النماذج لأعماله التصويرية .


- " لا , لم أدرس التصوير . " هذه هي إجابتي على أكثر سؤال يطرح علي.
- قبل 18 سنة "مرحلة متوسط و ثانوي" كنت أكره المدرسة بشدة !!
- لكن الشيء الوحيد الذي كان يجذبني لها هو حصة التربية الفنية .
- ذلك حتى قال لي مدرس الفنية " أنت فاشل في الرسم !! " كانت أكبر صدمة بالنسبة لي إذ إن طموحي في الحياة آنذاك كان إما أن أكون رسام أو حرفي , كنت بالنسبة لعائلتي " فنان العائلة "  و كنت أرسم لمن يحتاج المساعدة و أفخر بذلك.  شكرا لك مدرسي الفنية فلولا كلامك لما ابتعدت عن مجال الرسم.

- قبل 10 سنوات تخرجت من المرحلة الثانوية و تخصصت فني مختبرات , بقيت لي 6 أشهر قبل أن اتخرج . لكنني تركت الدراسة !!
- توظفت بشهادتي الثانوية في عمل مكتبي , و حصلت على أول معاش لي . صرفته في شراء كاميرا !!
- لم  أكن مهتما بالتصوير و مازلت أجهل السبب وراء شرائي للكاميرا, لكنني بدأت بالتصوير وبدأت أهتم به.
و بالتحديد تصوير الأشخاص تحت الإضاءة. ومنها بدأت اتعرف على فن الإضاءة
- قبل سنتين استقلت من وظيفتي التي دامت 10 سنوات و فتحت ستوديو خاص بي.
- نصيحتي " إذا كنت تعرف ما تحب لا تضيع الوقت اذهب وافعله  !! " . أنا تيقنت أنني أحب التصوير و أريد أن أموت مصورا.


- بالنسبة لي الفنون الجميلة و تصوير الأزياء هما وجهان لعملة واحدة. الفرق في الأزياء يعتمد على تصوير المنتج أما الفنون الجميلة تنبع من الفنان نفسه. وأنا أحب ذلك لأنه يجعلني أبني الصورة من السيناريو إلى الموقع المناسب للصورة.
- كثير من المصورين يصورشخص و يركب باقي الصورة من قصاصات مختلفة من الإنترنت .
- انسل آدمز قال : " الناس ما عاد تؤمن بالرسم , و أصبحوا يؤمنوا بالصورة ." كلامه لم يكن لينقص أهمية الفن بل كان يتحدث عن أن التصوير أصبح ثورة فنية جديدة.
- ريتشارد أفيدون رسام عبقري قال " الرسام يمكنه أن يختار فكرة أو موضوع محدد ليرسمه, و كذلك هو المصور. "  فأنت تصنع صورتك من ديكور و إضاءة , الصورة هي مسرح و أنت كمصور مخرجها.
- عندما تقف أمام لوحة الموناليزا و تصورها هذا يجعل منك موثقا و لست مصورا .لأن الجمال موجود و أنت وثقت وجوده ولم تبتكره.
- من أهم المعايير لمجلة " Vugue  " الشهيرة , أن تكون الصور الملتقطة خام !! دون أي تعديلات رقمية.
- عباقرة الفنانين لم يدرسوا الفن , عباقرة التصوير لم يدرسوا التصوير . 



محمد الخريجي : رئيس معرض الفنون العربية
Twitter Instagram 

تميز محمد الخريجي عن كل المتحدثين في كونه الوحيد الذي لا يكره المدرسة بل العكس كان من محبيها و قال مازحا " لعل ذلك السبب في كونه أقل ابداعا ممن سبقه في الحديث. " كان محور حديثه عن تحويل شوارع المملكة العربية السعودية إلى معارض فنية من خلال مشروع AlArabia Arts. و استمر في الحديث عن أهميته و مدى النقلة النوعية و الفنية التي سيخلقها للمملكة إذ شارك فيه مايقارب 3000 عمل فني.      


أحمد رباط : "كهرمان" فنان رقمي
 Twitter . Tumblr Instagram  

بالرغم من أنه واجه بعض المشاكل التقنية في بداية عرضه إلا إنه واجهها بروح مرحة و لم يدعها تؤثر فيه. قدم لنا عرضا تقديميا مصورا مثيرا عن بداياته. كما استعرض بعض الفيديوهات القصيرة لمراحل عمله على بعض اللوحات و التي يمكنكم مشاهدتها على حسابه في انستقرام .

- " من طلب العلى سهر الليالي " أكثر العبارات التي نسعمها عند الدراسة .
- بدايتي مع المدرسة  , كنت أهرب  في السنة الآولى . و اذهب إلى مخبأي في أحد الشوارع و أنام .
- استمريت بالهرب إلى حين كثرت شكاوي المدرسين بسبب هربي فقررت عائلتي توظيف حارس شخصي ينتظرني بالقرب من المدرسة
- أنا و أخي تعايشنا مع الوضع هو يحل الواجب و أنا أحميه و أدافع عنه. و كنا نفعل المستحيل لنكون في نفس الصف . فمرات أنا مصاب بالتوحد ومرات هو من ذوي الإحتياجات الخاصة كل ذلك لكي لا نفترق !!
- بدأت بالرسم في فوتوشوب بواسطة الماوس  , كانت أولى رسماتي هي كرة رقم 8. كنت فخورا بها
- بعد ذلك لاحظ أخي اهتمامي بالفن و الرسم الرقمي فاشترى لي أول لوح رسم رقمي بالإضافة إلى 10000 صورة تغذية بصرية لأتعلم منهم .
- مررت بالكثير من الصعوبات, فأفكاري لم تتقبل بسهولة. شاركت في مسابقات  أول مرة حصلت على المركز الثاني , المرة الثانية حصلت على المركز الثالث , و في المرة الأخيرة طردت من المسابقة  !!!
- اشتغلت في Retouching  تكملة الناقص للصور. فأحيانا كانت تصلني صور لأشخاص فيهم بعض التشوهات و أنا أقوم بتكملة و تعديل الناقص . فإن لم توجد له أذن أنا كانت مهمتي أن ارسم له  واحدة !!
- أرى بأن الشخص الذي يملك حرفة أو مهارة يجب عليه أن يوجد لحرفته رسالة وهدف ينتفع منه الآخرون و تعم فائدته عليهم و بذلك يكون لذلك الشخص قيمة في المجتمع
فحرفة  + رسالة = قيمة 


0 التعليقات

social